الصفحة الأساسية > الأخبار > دور الولاية الخامسة التاريخية في الثورة التحريرية محور ملتقى بمعسكر

دور الولاية الخامسة التاريخية في الثورة التحريرية محور ملتقى بمعسكر

معسكر- شكل موضوع دور الولاية الخامسة التاريخية خلال ثورة أول نوفمبر محور الملتقى الوطني الذي انطلقت أشغاله اليوم الثلاثاء بجامعة معسكر في إطار الاحتفالات بالذكرى الخمسين لإسترجاع السيادة الوطنية.

وأبرز رئيس اللجنة العلمية لهذا اللقاء الدكتور حجازي مصطفى أن الولاية الخامسة التاريخية التي كانت تضم كل ولايات الغرب الجزائري شهدت أحداثا جساما نظرا لخصوصياتها الجغرافية والاقتصادية.

وقد أشرفت الولاية الخامسة التاريخية على تموين جيش التحرير الوطني بالأسلحة والمعدات عبر الحدود الغربية وعلى مخيمات اللاجئين الجزائريين بالمغرب واحتضنت قادة الثورة الذين أشرفوا على تشكيل جهاز الاتصالات وعلى رأسهم الراحل عبد الحفيظ بوصوف.

ومن جهته تطرق الدكتور عدة بن داهة إلى موضوع حرب الاستنزاف ضد الاستعمار الفرنسي والمعمرين بالجهة الغربية ومنها ولاية معسكر من خلال حرب المزارع التي استنزفت المعمرين وقدراتهم الاقتصادية التي كانوا يدعمون بها المجهود الحربي الاستعماري عبر حرق أزيد من 28 مزرعة بمناطق تيغنيف وسيدي قادة والمامونية خلال سنتي 1956 و 1959.

أما الأستاذان ودان بوغوفالة وروبي مصدق فقد تناولا شهادة تاريخية كتبها المجاهد الطيب النهاري من سيدي بلعباس الذي تولى قيادة المنطقة السادسة بالولاية الخامسة التاريخية سنة 1958 بعد القبض على المجاهد مصطفى اسطمبولي الذي تم ترقيته فيما بعد حتى صار كاتبا للحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية.

وقد ساهم هذا المجاهد الذي التحق بالحركة الوطنية سنة 1943 بداية من سنة 1954 في تغلغل الثورة في مناطق فرندة وتيارت ومناطق بالوسط الجزائري ضمن حدود الولاية الرابعة التاريخية.

كما تناول في شهادته لمحات من المعارك الكبرى بالولاية الخامسة التاريخية ومنها معركة جبل زكري بتلمسان في نوفمبر 1955 ومعركتي "جبل مناور" و"اسطمبول الثانية" بمعسكر سنتي 1957 و1958.

وتتضمن شهادة المجاهد الطيب النهاري مشاركة الأبطال زدور ابراهيم الذي استشهد تحت التعذيب في 8 نوفمبر 1954 والدكتور ابن زرجب بن عودة الذي أعدم في 10 جانفي 1956 والشهداء صليحة ولد قابلية وزيغود أمين و كلود ستيفاني.

للإشارة برمج قسم التاريخ الذي ينظم على مدار يومين هذا اللقاء بمشاركة أساتذة وباحثين من جامعات معسكر وسيدي بلعباس ووهران وتيارت سلسلة من المحاضرات حول "دور المرأة خلال الثورة التحريرية بغرب البلاد" و"مراكز الاعتقال" بنفس الجهة و"أزمة صيف 1962 بالغرب الجزائري" وغيرها من المواضيع الأخرى.