الصفحة الأساسية > الأخبار > إعطاء إشارة انطلاق تصوير فيلم "كريم بلقاسم"

إعطاء إشارة انطلاق تصوير فيلم "كريم بلقاسم"

الجزائر- سيتم إعطاء إشارة انطلاق تصوير الفيلم المكرس لمسار مناضل القضية الوطنية كريم بلقاسم الذي كان مسؤولا إبان حرب التحرير الوطني مساء يوم الأحد بحديقة الحيوانات ببن عكنون، حسبما أعلنه "أرفيلم تيليسناكس" ، و هو المنتج التنفيذي للفيلم.

و يتعلق الأمر بإنتاج لوزارة المجاهدين كلف انجازه لأحمد راشدي الذي يطمح إلى تعريف حياة و نضال بطل بارز إبان حرب التحرير الوطني و مسؤول سامي في جيش التحرير الوطني، العقيد كريم بلقاسم، مناضل حزب الشعب الجزائري الذي كان سباقا في النضال التحرري ضد الاستعمار الفرنسي في الجزائر.

في ملخص الفيلم المستمد من السيناريو الذي اشترك في كتابته كل من المخرج أحمد راشدي و القائد عز الدين (رابح زراري)، و هو قائد بارز لكوموندو جيش التحرير الوطني للولاية التاريخية الرابعة و كذا الصحفي و الكاتب بوخالفة أمازيت، تم التطرق إلى كل تفاصيل المسار المتميز للمرحوم كريم بلقاسم.

و جاء في سيناريو الفيلم انه " في جزائر 1945 التي استنفذت قواها بفعل جهد الحرب و التي تهيمن عليها فرنسا منتصرة على النازية بفضل الدماء التي سفكها الحلفاء و تضحية المستعمرين خصوصا الجزائريين الذي راحوا يموتون بعيدا عن بلدهم الذي تعرض للنهب، كان الفقر مدقعا لكن الظلم و القمع فاق ذلك بكثير بحيث أن 45000 جزائري تعرضوا للتقتيل في الشرق الجزائري في حين أن شعوب أوروبا يحتفلون بفوزهم على النازية". عندما غادر الجيش الفرنسي بعد أن شن كفاحا على كافة جبهات الحرب، كان كريم بلقاسم في سن ال23 متمردا بفعل ما عاشه في صفوف الجيش و ما حدث في الجزائر".

و على أساس هذه المعاينة، أدرجت في الفيلم شخصية الشاب كريم الذي سيشكل أول مجموعة من المجاهدين في الجزائر بتاريخ 21 مارس 1947.

و ستدور أحداث هذا الفيلم الذي سيتم إنتاجه بمناسبة الاحتفال بخمسينية استقلال الجزائر حول حياة ذلك الذي لقب باسم "أسد الجرجرة" بالنظر إلى تنظيمه المحكم و نشاطه في الولاية التاريخية الثالثة الذي أفضى إلى تنظيم مؤتمر الصومام و خصوصا لكونه قاد مختلف جولات المفاوضات مع الاستعمار الفرنسي إلى غاية التوقيع على اتفاقيات إيفيان.

لقد سبق لأحمد راشدي و أن أخرج عدة أعمال حول المواضيع المتعلقة بحرب التحرير الوطني على غرار فيلم "العفيون و العصا" المستمد من رواية مولود معمري و الفيلم المكرس لحياة مصطفى بن بولعيد، بطل الثورة الجزائرية في جبال الأوراس-النمامشة.

سيتم أداء دور كريم بلقاسم من قبل الممثل سامي علام و دور بن بولعيد من قبل حسان كشاش في حين سيقوم الممثل أحمد رزاق بدور المرحوم العقيد عمار أوعمران، حسب البطاقة الفنية للفيلم.