الصفحة الأساسية > الأخبار > أهم المشاريع الثقافية المعمارية خلال 50 سنة في معرض بالجزائرالعاصمة

أهم المشاريع الثقافية المعمارية خلال 50 سنة في معرض بالجزائرالعاصمة

الجزائر- افتتح اليوم الأحد بالجزائرالعاصمة معرض وطني حول المشاريع الثقافية الكبرى أنجزت أوهي في طريق الإنجاز أوتم ترميمها من طرف مهندسين جزائريين خلال ال50 سنة من استقلال الجزائر.

وتحت شعار"50 سنة من الهندسة في خدمة الثقافة" تم اختيار50 مشروعا ثقافيا ليتم عرضها بمختلف أقسام المعرض الذي افتتحته وزيرة الثقافة السيدة خليدة تومي بمقرالوكالة الوطنية لتسيير وإنجاز المشاريع الكبرى للثقافة وهذا قصد تكريم المهندسين الجزائريين وإبراز أهمية البعد الثقافي والفني في الهندسة المعمارية.

وتم توزيع المشاريع المعروضة في 6 أقسام هي "التكوين والبحث" و"الثقافة والمعرفة" و"حماية المواقع والمعالم التاريخية" و"المتاحف حماية وتعريف بالتراث الوطني" و"نشرالثقافة" وأخيرا "فنون العرض والاستعراض".

ومن بين المشاريع التي عكسها المعرض المكتبة العربية الجنوب-أمريكية بزرالدة وقصر أحمد باي بقسنطينة و قصرالثقافة والفنون بوهران ومسرح الهواء الطلق بالمدية والمتحف الوطني للأمير عبد القادر بمعسكر وغيرها.

ويتيح المعرض للزوارإمكانية التجول الإفتراضي داخل بعض هذه المشاريع المعروضة عبر أجهزة "الآيباد" من خلال تكنولوجيا ال"الحقيقة المدمجة" التي تسمح للزواربالإطلاع على أقسام المشاريع والتعرف على جماليات هندستها المعمارية.

وقالت السيدة تومي أن هذا المعرض "الذي يمثل 50 سنة من +الهندسة المعمارية في خدمة الثقافة+ هو تكريم للمهندسين المعماريين الجزائريين الذين برهنوا على قدراتهم في جميع المشاريع الثقافية المنجزة في الجزائر".

ومن جهته قال المديرالعام للوكالة السيد عبد الحليم سراي أن المعرض الذي يبرز أهم المشاريع المعمارية في الميدان الثقافي خلال 50 سنة هو بمثابة "حواربين المهندسين المعماريين والمجتمع الجزائري قصد إيصال فكرة مفادها أن الهندسة المعمارية هي ثقافة وفن قبل أن تكون مجرد بناء".

ويستمرالمعرض الذي بادرت به نقابة المهندسين المعماريين للجزائر العاصمة إلى غاية 17 جانفي 2013.